الرئيسية الاخبار “الإباء” تكشف هزائم بارزاني المتتالية و رفض الكرد للإستفتاء
“الإباء” تكشف هزائم بارزاني المتتالية و رفض الكرد للإستفتاء

“الإباء” تكشف هزائم بارزاني المتتالية و رفض الكرد للإستفتاء

567
0

قناة الإباء/ خاص

تكشف “الإباء” الفضائية في تقريرها الخاص بموضوع الرفض الكردي لما يسمى بـ “إستفتاء الإنفصال” عن الهزائم المتتالية التي يمنى بها رئيس منطقة كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني في الداخل والخارج , حيث عد مسؤول في منطقة كردستان شمال العراق ، أن مايسمى الاستفتاء على الانفصال المقرر اجراؤه في ايلول المقبل تكتيكا تفاوضيا للضغط على بغداد ، مشيرا إلى أن الكرد يفضلون البقاء كجزء من العراق.

وقال ممثل كردستان في إيران ناظم الدباغ ،في تصريح صحفي تابعته /الإباء/ الفضائية، إن “أكراد العراق يفضلون البقاء كجزء منه ، رغم الدعوة الى الاستفتاء على الانفصال في 25 ايلول المقبل”، مؤكدا أنه “ليس لدينا نية الانفصال”. 

وفي سياق متصل،كشفت النائبة عن حركة “التغيير” شيرين عبد الرضا،اليوم الاحد، عن  وجود خشية لدى المواطنين الكرد من تداعيات الاستفتاء وصلت إلى تخزين المواد الغذائية، مرجحة أن يصوت غالبيتهم بـ”كلا” عليه.

وقالت رضا في تصريح صحفي تابعته /الإباء/ الفضائية، إن “مواطني كردستان يدركون تماما حجم المخاطر الاقليمية والدولية في حال اعلان الدولة الكردية في هذا التوقيت والجميع سيصوت بـ”كلا” لمنع الانزلاق  في صراع دموي لا يحمد عقباه”، مبينة أنهم “ بدأوا بتخزين المواد الغذائية والمؤن الأساسية والمواد الطبية خشية وقوع حرب او حصار اقتصادي عليهم”.

وأكدت رضا، أن “بارزاني لايمكنه اجراء الاستفتاء في ظل الازمة السياسية والاقتصادية في كردستان ورفض بغداد الاساسي  فضلا عن الاعتراض الاقليمي الكبير ولا سيما من تركيا وإيران وسوريا والدول العربية و الدول العظمى كذلك ما يعني استحالة الإعلان عن الدولة الكردية”.

واشارت النائبة عن التغيير إلى أن “دول الجوار ستفرض حصارا اقتصاديا وستغلق الحدود بوجه الدولة الكردية لمنع انقسامها في حين ستتدخل تركيا بشكل عسكري في حال اصرار البارزاني على دولته.

وفي نفس السياق،اعتبرت النائب عن كتلة التغيير تافكة احمد، اصرار مسعود بارزاني المنتهية ولايته على اقامة الاستفتاء والانفصال بانه محاولة للتغطية على فشله والاستحواذ على السلطة، وفيما استبعدت تطبيق هذه المشاريع لوجود اعتراضات داخلية وخارجية.

وقالت احمد في تصريح صحفي تابعته /الإباء/ الفضائية ان “ مسعود بارزاني المنتهية ولايته يحاول الاستحواذ على مقاليد الحكم والسلطة في كردستان عبر اطلاق مشاريع تناغم تطلعات الشارع الكردي كالاستفتاء والانفصال عن العراق”.

واضافت ان “بارزاني خسر الكثير في السنوات الاخيرة فيحاول الآن اعادة حطام متاعه وفشله من خلال هذه المشاريع التي لن تجد طريقها الى التطبيق وكذلك عبر التفرد بالسلطة واتخاذ قرارات من اختصاص السلطة التشريعية المعطلة”.

 وتابعت ان “الانفصال يحتاج الى مقومات عديدة غير متوفرة فضلا عن الشتات في الساحة السياسية داخل كردستان والرفض الخارجي والداخلي لهذا المشروع الذي لن يصب بمصلحة كردستان في الوقت الراهن”.

هذا ومع اقتراب الموعد الذي حدده البارزاني للاستفتاء تتصاعد موجات الرفض وتخوف المواطنين الاكراد من سياسة بارزاني.

 

تلغرام

مهند خيري

(567)