الرئيسية الاخبار هل هددت ايران وتركيا بارزاني عسكرياً بسبب الإستفتاء؟
هل هددت ايران وتركيا بارزاني  عسكرياً بسبب الإستفتاء؟

هل هددت ايران وتركيا بارزاني عسكرياً بسبب الإستفتاء؟

197
0

قناة الإباء/ خاص

اكد الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، اليوم الاثنين،ان إستفتاء كردستان على الإنفصال سيؤدي إلى عزلها واضعافها.

وقال شمخاني في تصريحات صحفية رصدتها /الإباء/ الفضائية لوفد كردي،ان” الحديث عن الإستفتاء في كردستان سيؤدي الى عزلها وان الضغوط ستضعف كردستان بشكل خاص  والعراق بشكل عام”.

واضاف شمخاني، ان” متابعة قضية الإستفتاء من اجل الإنفصال لا تنسجم مع حكمة وسياسة المسؤولين العراقيين”.

وفي نفس السياق، أعتبر رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، إجراء إستفتاء إنفصال  كردستان في العراق “غير مقبول ومرفوض”.

وقال باقري في كلمة بملتقى قادة القوة البرية للحرس الثوري، ان هذا الاستفتاء “هو بداية الأزمات والتحديات الجديدة في المنطقة”.

وأكد ان “البلدان المجاورة للعراق لا تقبل به أبدا حيث إن الحفاظ على السيادة الوطنية ووحدة ترابه يصب في مصحلة جميع القوميات والطوائف والقطاعات المختلفة لهذا البلد”.

وفي سياق متصل. اعلن مجلس الامن القومي التركي، عدم السماح بما سماه “أقامة دولة ارهاب على حدودهم”.

وقال المجلس في بيان صحفي تابعته /الإباء/ الفضائية، ان” تركيا لن تسمح باقامة دولة ارهاب على طول حدودها”.

واضاف المجلس،ان “اجراء الإستفتاء على انفصال كردستان قد يؤدي الى نتائج غير مرجوة”، مضيفا، انه” من غير الممكن فعليا تطبيق قرار الاستفتاء”.

 

تأتي هذة التطورات الاقليمية بعد فشل رئيس منطقة كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني بالحصول على تأييد دولي كما جاء على لسان النائبة شيرين عبد الرضا

اكدت النائبة عن حركة التغيير الكردية شيرين عبد الرضا , اليوم الاثنين, فشل رئيس كردستان المنتهية ولايته مسعود البارزاني بجمع الدعم الدولي بشان إنفصال امام الاتحاد الاوربي, مشيرة الى ان دول العالم دعت البارزاني لاخذ موافقة بغداد قبل الدعوة لاعلان الانفصال.

 وقالت عبد رضا في تصريح صحفي تابعته /الإباء/ الفضائية، إن “زيارة رئيس كردستان مسعود البارزاني الهادفة لكسب التأييد الدولي بشان إعلان الدولة الكردية قد فشلت بشكل ذريع”، مبينة أن “الدول الاوربية طالبت البارزاني بالتفاوض مع بغداد بصفتها الدولة المعترف فيها بالامم المتحدة قبل الدعوة لاعلان دولته”.

 وأضافت رضا، أن “زيارة بارزاني الى البرلمان الاوروبي كانت محط سخرية بسبب اعترافه في برلمان خارجي في الوقت الذي امر باغلاق برلمان كردستان بالقوة وتعطيل مفاصيل الديمقراطية”. 

 

مهند خيري

 

(197)