الرئيسية الاخبار علم وجثمان
علم وجثمان

علم وجثمان

386
2

قناة الإباء / مقالات

وصل الى مطار السليمانية جثمان الراحل الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني واستقبل في مطار السليمانية استقبالا اقليميا وكان من المفروض ان يستقبل استقبالا وطنيا ولف النعش بعلم كردستان وكان من المفروض ان يلف بالعلم الوطني لانه كان رئيسا للعراق ولم يكن رئيسا لاقليم كردستان علما ان الكثير من القنوات العراقية توقفت عن بث مراسم التشييع لان جثمان الرئيس لف بعلم كردستان وهذا نابع عن الحس الوطني لهذه القنوات، وكان المفروض ايضا اي يستقبل في بغداد وليس في السليمانية لانه كان رئيس جمهورية العراق نعم وصل الى المطار بطائرة الخطوط الجوية العراقية الرسمية ولكن كان التشييع والاستقبال كرديا بحتا واضافةً لما ذكرنا سلفا كان المفروض ان يكون حرس التشريفات الذي تولى مراسم استقبال وحمل الجثمان والايعازات العسكرية عربيا لان اللغة العربية هي اللغة الاولى والكردية هي الثانية وكان المفروض من عريف مراسم استقبال الجثمان ان يتكلم باللغة العربية قبل الكردية وذلك لان اللغة العربية هي اللغة الاولى والكردية هي الثانية وكان من المفروض حضور سفراء الدول الموجودين في العراق وقادة الجيش العراقي ووزير الدفاع واعتقد ان اغلبهم كان غائبا, وما تركناه لمشاهدي التشييع ومتابعيه من هفوات وسقطات فهي كثيرة.

هذا الاستقبال له دلالات كثيرة منها اولا وكالعادة ضعف الحكومة العراقية وثانيا واعتقد ان الفكرة صحيحة جهل القائمين على اقامة مراسم التشييع بالبروتوكولات التي تتبع في مثل هكذا فعاليات والمناسبات الرسمية والوطنية.

ياساسة العراق متى تستيقضون من سباتكم؟ متى تخرجون من خلواتكم؟ ومتى تحترمون وطنكم وعلمكم؟ ماذا يهزكم فإن لم يكن العلم الوطني والوطن فماذا؟!!!!

دريد حسن

(386)

التعليق(2)

  1. مَن يهن يسهل الهوان عليه …… ما لجرحٍ بميّـتٍ ايلام ُ
    دولة مفككة وحكومة ضعيفة جعلت مسعود يستهتر كل هذا الاستهتار ….

الرأئي معطلة.