الرئيسية الاخبار العملية السياسية او الضربة القاسية للاكراد…ماذا سيفضل نوابهم ؟
العملية السياسية او الضربة القاسية للاكراد…ماذا سيفضل نوابهم ؟

العملية السياسية او الضربة القاسية للاكراد…ماذا سيفضل نوابهم ؟

236
2

قناة الإباء / متابعة

اعتبر القيادي في حركة التغيير صابر إسماعيل, الثلاثاء, تلويح بعض النواب الكرد بالانسحاب من العملية السياسية بـ”الانتحار” وضياع للمستقبل.

وقال إسماعيل في تصريح له، إن “تلويح النواب الكرد بالانسحاب من العملية السياسية من الحكومة العراقية والبرلمان هو أشبه بالانتحار السياسي”, مبينا أن “الانسحاب ومقاطعة الحكومة والبرلمان يمثل ضربة قاسية للشعب الكردي”.

وأضاف أن “مشاركة السياسيين الكرد في بناء الدولة يضمن حق الشعب الكردي جميعا وانسحابهم يعني دمار الشعب الكردستاني”, مؤكداً أن “النواب الكرد والكتل الكردستانية عليهم تطبيق الدستور والقانون لبناء عراق موحد خال من التفرقة وانسحابهم سيؤثر سلباً على الكرد”.

وكان رؤساء الكتل الكردستانية في البرلمانين الاتحادي والكردستاني قد أكدوا، أمس الاثنين، على ضرورة إجراء الحوار بين بغداد وأربيل لحل المشاكل، فيما اعتبروا أن انسحاب الكرد من العملية السياسية سيكون “خياراً مفتوحاً” في حال عدم استعداد الحكومة الاتحادية لإجراء الحوار.

 

s_k

(236)

التعليق(2)

  1. دعوهم واتركوهم ينسحبون وتهديداتهم بالانسحاب من العملية السياسية هي جزء من مخططهم الفاشي بعد ان جربوا حضهم باستفتاء اراده مسعود البرزاني وزمرته المبطنه لغرض تمزيق الوطن تحريضا وتنسيقا ومساهمة من حكومة النازي نتنياهو وغيرهم من الموساد والهاكانا الصهيونية التي عرفت بنواياها الخبيثه …وانسحاب اي فصيل من فصائلهم وخصوصا الفصائل البرزانية المتآمره على الوطن ضربة مميته لهم ومن الممكن التخلي عن رهط تآمر على الوطن ومن خلال المحكمة الاتحادية ممكن غلق الطريق امام العملاء وحتى وان ارادوا العوده يعتبرون فصيل غير مرحب او مرغوب به ..اما اذا اصروا على الانسحاب لاستفزاز الوطن ومساومته ..فليذهبوا الى الجحيم اليوم اسرع من الغد دون عوده ولا مرحبا بهم لانهم رمز الجاسوسية والعماله والخيانه ولايوجد بهم طاهرا وحضيرة خنازير اطهر اطهرهم ..ماذا قدموا للوطن وماهي الخدمات التي خدموا بها العراق وشعبه كانوا ولازالوا يمتصون اموال العراق وسرقااتهم اصبحت اصبحت مكشوفه لجميع العراقيين وتآمرهم ضد الوطن لايطاق فالى الجحيم ان بقوا وان ذهبوا لايبكي عليهم احد ولن تذرف عليهم دمعه لانهم اولاد حرام ومن يكفر ويتنكر لنعمة الوطن ويخونه ويحاول تدميره ماهو الا ابن حرام

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *