الرئيسية الاخبار نقاتل من أجل حياة .. لانملك الوقت لعيشها
نقاتل من أجل حياة .. لانملك الوقت لعيشها

نقاتل من أجل حياة .. لانملك الوقت لعيشها

78
0

قناة الإباء /مقالات 

نقاتل من أجل حياة لانملك الوقت لعيشها…كلمات قالتها روحه التي كانت تسبح في فلك الرحيل عن هذه الدنيا ففي ملكوت الله تسبح الأرواح الطاهرة وتسبِّح محبة وطهراً…كثير منا فقد بعضا من الأقرباء في ظل حرب حلت علينا كالوباء ..وباء إرهاب حاقد استهدف أرواح الأبرياء الأنقياء ..لكن هل جرب أحد منا أن يضع نفسه ولو للحظة مكان ذلك الشاب الذي ودع أهله مسافرا في رحلة إلى الموت أوبالأحرى رحلة مع الموت فهو يرافقه في كل لحظة ..مع رصاصة هنا وشظية هناك مع أصوات الموت الذي يدق أجراسه ليعلن ولادة جديدة ..فلولا رحيلهم لما بقينا ..ولولا تضحياتهم لما أنجبت الأرض الرياحينا . أنا..وأنتِ …أنتَ وأنتم جميعنا . نشاهد ونستمع ..ربما نودع وربما ..نستقبل ..زائرا من وإلى الحرب وربما بطلا من أبطالها . ولكن ماذا لو كنا مكانهم أبطال هذا الزمان ..عشنا كيف ينبض القلب على أوتار الحرب ..كيف يشعر المحارب عندما يحاصر أو حتى عندما يجوع ..عندما يبكي أو حتى عندما تغرقه الأشواق بالدموع .هل جرب أحدنا أن يتخيل أنه مكان الشهيد ..كيف يلفظ نفسه الأخير وكيف تنزف روحه وهي تفارق جسده الطاهر كيف يودع آخر شخص تمناه ..عشقه هل تخيل أحدنا كيف سيلتقي ربه هذا الشهيد الذي بمجرد رحيله يصبح بين يدي خالقه كالوليد … نحن فقط نقرأ ..نشاهد ..نبكي ..نحزن …نتفاعل ..ولكن لانعيش حالة من يدفع ثمن أن نعيش…لذلك كتب هذا الشهيد لو أن كل شخص منا يضع نفسه مكان الآخر ..لماتذمر لأتفه الأسباب لما مضى في طريقه دون أن ينحني ليقبل الأرض تحت أقدام رجال الوطن ممن يقدمون أرواحهم قرابين لحياة أصلاً هم لا يملكون الوقت لعيشها .. 

كلوديا حسن 

  

(78)

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *