الرئيسية الاخبار الكرد يطالبون بتدخل بغداد لوقف الممارسات التعسفية لبارزاني المنتهية ولايته
الكرد يطالبون بتدخل بغداد لوقف الممارسات التعسفية لبارزاني المنتهية ولايته

الكرد يطالبون بتدخل بغداد لوقف الممارسات التعسفية لبارزاني المنتهية ولايته

684
1

قناة الإباء – بغداد

دعا نائب رئيس مجلس النواب آرام شيخ محمد، السبت، الحكومة إلى التدخل لإيقاف “معاقبة” خمسة ملايين مواطن في منطقة كردستان شمال العراق ، محذرا من نمو التطرف والتكفير في فضاء الفقر والبطالة، فيما أشار إلى أن العراق يفتقر إلى الادارة الجيدة رغم امتلاكه الموارد.

وقال شيخ محمد في كلمة له خلال مؤتمر “حوار بغداد” الذي عقد اليوم وتابعته “الإباء” الفضائية، إن “قرابة خمسة ملايين مواطن في كردستان يدفعون ضريبة الصراعات بين السياسيين ونريد أن نسمع صوتكم الداعم”، مشددا على “ضرورة التوقف عن معاقبة المواطنين”.

وأضاف أن “التطرف والتكفير ينموان في فضاء الفقر والبطالة، ويجب النضال من أجل الإعمار”، لافتا إلى أن “باستطاعتنا بناء بلدنا بعد تحريره من داعش إذا كنا نمتلك الإرادة”.

وعلى صعيد ذي خصوصا فيما يتعلق بالاجراءات التعسفية التي تمارسها الجهات التابعة للرئيس منطقة كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني , أعلنت كتلة التغيير البرلمانية، السبت، قيام قوة تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني بمنع نائبين في برلمان كردستان من الدخول إلى محافظة أربيل.

وقال رئيس كتلة التغيير في مجلس النواب كاوة محمد في بيان تلقت “الإباء” الفضائية نسخة منه، إنه “في الوقت الذي تمر فيه كردستان بأزمات سياسية و اقتصادية حادة بسبب سياسة التفرد الحزبي وعدم احترام الشرعية و المؤسسات، مرة أخرى ومع الاسف قامت قوة تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني ليلة الثلاثاء الماضي في سيطرة بردى بمنع كل من سوران عمر علي حمه صالح عضوي برلمان الإقليم من دخول أربيل ”.

وأضاف، أن “المصلحة الوطنية تتطلب إزالة جميع العوائق الحزبية أمام تفعيل برلمان الإقليم والإذعان للشرعية و القانون، و ليس تكرار ما قاموا به تجاه رئيس برلمان (الإقليم) و من نفس السيطرة بمنع ممثلي الشعب من الدخول الى أربيل ”.

وادان محمد, بشدة “ما قام به الحزب الديمقراطي الكردستاني بالإساءة الى اثنين من أعضاء برلمان (الإقليم) ضاربا عرض الحائط الشرعية والقانون و الحصانة البرلمانية”، مطالبا مجلس النواب العراقي بـ”إدانة هذه التصرفات الحزبية غير لائقة ضد ممثلي الشعب، في الوقت نفسه نطالب الحزب الديمقراطي الكردستاني بالكف عن تكرار هذه الممارسات التي تؤدي الى تعقيد الازمات و الاعتذار لزملائنا أعضاء برلمان كردستان”.

يذكر ان بارزاني المنتهية ولايته في رئاسة منطقة كردستان شمال العراق كان قد انقلب على الشرعية الممثلة ببرلمان المنطقة المنتخب من قبل مواطني المحافظات الشمالية الثلاث والذي يتزعمه يوسف محمد عن حركة التغيير ومنعه نواب الحركة من دخول اربيل فضلا عن رفضه التنحي عن السلطة وبقائه فيها بشكل غير شرعي ودكتاتوري من دون تنظيم انتخابات لاختيار خلفا له , وسط ازمة سياسية واقتصادية حادة هناك عاني منها المواطنون بمحافظات اربيل والسليمانية ودهوك رغم ما يقوم به من عمليات لاستخراج النفط العراقي وبيعه دون موافقة الحكومة المركزية .

تلغرام

محمد الكاتب

(684)

التعليق(1)

  1. استعان المجرم مسعود بالبعث و صدام في 31 اب1996 للنيل من مناوءيه عندما شعر بالضعف امام الاحزاب الاخرى والتاريخ يعيد نفسه كما يقال فهذه المرة استعان بالجيش التركي عندما راى مقاتلين من الPKK یحررون مناطق سنجار فاعتبروهم خطر على البرزانيين الخونة تجار الحروب. ينبغي ان تكون للحكومة الاتحادية موقف واضح من تجاوزات هذه العاءلة الفاسدة

الرأئي معطلة.