الرئيسية الاخبار هل سيدلُّون ترامب على باب الخروج؟
هل سيدلُّون ترامب على باب الخروج؟

هل سيدلُّون ترامب على باب الخروج؟

13
0

قناة الإباء / متابعة..

أشارت صحيفة “أرغومينتي” إلى أن أيا من حالات عزل الرؤوساء في تاريخ الولايات المتحدة لم تصل إلى نهايتها المنطقية، وسألت: هل سيعطي ترامب المبرر الكافي لإتمامها هذه المرة؟

جاء في المقال:

عن محاولة العزل، التي باتت تهدد دونالد ترامب، الذي أصبح جزء كبير من النخبة السياسية الأمريكية لا يطيقه، ويتحدثون أكثر فأكثر عن ضرورة إقالته. وحول مدى إمكانية حدوث هذا السيناريو، حاورت الصحيفة المديرة العامة لمعهد البحوث والمبادرات السياسية الخارجية فيرونيكا كراشينينيكوفا:

–      كم هي حظوظ رئيس الولايات المتحدة الـ 45 لكي يسير على الطريق، الذي سلكه سابقا أندرو جونسون، ريتشارد نيكسون وبيل كلينتون؟

يجب القول إن من الصعب جدا التنبؤ في وضع الولايات المتحدة في عهد ترامب. مثل هذا الرئيس لم تر الولايات المتحدة حتى الآن له مثيلا. غير أنه، بالنظر إلى تصرفاته الحادة والمندفعة، فإنه قد “يستحق” العزل بسرعة كافية. وأظن أنها مسألة بضعة أشهر…

إن عزل الرئيس (بموجب القانون – المحرر) يقوم به الكونغرس الأمريكي. والكونغرس اليوم في يد الغالبية الجمهورية. صحيح أن معظم الجمهوريين كانوا ضد ترامب. لكن الآن يبدو أنهم يتكيفون مع مرشحهم الهائج، وعلى الأقل هم يوافقون على مرشحي الرئيس للمناصب الوزارية. بيد أن هذا الوضع ليس مستقرا، فالجمهوريون أيضا يمكن أن ينقلبوا وبسرعة كافية ضد ترامب، والوضع في حركة مستمرة، ويتغير من أسبوع لآخر.

–      من الواضح أن الذريعة لمحاولة العزل قد تكون خطأ فاحش يرتكبه ترامب. وبصورة مجازية، ما هي قشرة الموز، التي سيتزحلق عليها؟

أعتقد أن ترامب هو زعيم مستبد، وهذا أصبح واضحا للجميع. وأناه هي بالغة الضخامة وهشة في الوقت نفسه. هو واثق من أن كل ما جرى فعله قبله – هو هراء كامل. وأنه الآن حضر، وهو سيفعل كل شيء كما يجب. وأنه مع مستشاره للشؤون الستراتيجية ستيف بانون جاءا لصنع الثورة المحافظة في الولايات المتحدة، لبناء نظام يمثل مصالح الفئات اليمينية المتطرفة، والمحافظة المتطرفة من الرأسماليين في المجتمع.

كما اعتقد ترامب وبانون أنهما سوف يكممان أفواه وسائل الإعلام الأمريكية، أو في أسوأ الأحوال سينجحان في تحييدها. ولكن، تبين أن هذا أمر مستحيل. .

المصدر : وكالات

qkh

 

 

تلغرام

(13)

LEAVE YOUR COMMENT

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *